السبت، 10 مايو، 2008

البديل تنشر .. والصحفيون متحمسون للموضوع .. والزوار والمتابعين يتعجبون

صاحب نشر فيديو تهريب الدقيق بالصوت والصورة دهشه واعجاب ودعوات ونشر فى الصحف وفى الجروبات وتوزيع لينك المدونه ...
فجريدة البديل اليساريه نشرت لى الموضوع .. ونحن اذ نشكر الاستاذ عادل الشاعر على نشر الموضوع فى جريدة البديل عدد الجمعه ..
وادى صور الجريده اللى نشرت الموضوع





---

ومن ناحيه اخرى اتقدم بالشكر لكل من الصحفى حمدى القاسم .. الصحفى بجريدة المصرى اليوم الذى ابدى اعجابه بالموضوع وحاول ان ينشر الموضوع بالصفحه الاخيره من الجريده ولكن كانت البديل الاسبق ... وكانت المصرى اليوم كانت تنوى نشر الموضوع فى صور يوم السبت ولكن البديل نشرت الجمعه ...

ونشكر ايضا الصحفيه ايمان عبدالسلام عبى تفاعلها معنا ولولا نشره ايضا بالبديل كان سينشر بالدستور ...

ونشكر الصحفى هيثم صحفى بجريدة الغد على تحمسه الشديد بنشر الفيديو ..ولكن تم نشره بالبديل ..

هذا ونشكر المهندس هيثم خليل على تعاونه الشديد معنا ونشر الموضوع فى مركز حقوق الانسان ومدونة يلا نفضحهم ...

----

امر اثار الكثيرين تهريب دقيق مدعم من مخبز الى بالشرقيه عينى عينك وبدون وازع من الضمير ان يحرك قلوب هؤلاء ... ونحن نطمع من وزير التضامن ومحافظ الشرقيه ان يتضامن مع مشكلة الكثيرين من المواطين المترددين على طوابير العيش بحل المشكله من الجذر الا وهيا تهريب الدقيق وعدم خبز الحصه كامله ...

هناك 7 تعليقات:

omaima يقول...

حفظك الله من كل سوء

وربنا يتقبل ويبارك جهدك وحركتك

ويعينك تكشف الفساد فى كل اوكاره

جمعاوى روش طحن يقول...

الله الله

و الله و بقيت واسطة يا واد يا عمرو

خلاص إسمك نزل فى الجرنااااااااان " بالنون "

و شوية و يطلع فى التلافزييوووووون



باضت لك ف القفص يا نجم

خبيب يقول...

بارك الله فيك ، ونفع بك

وحفظك من كل سوء

nonoymm يقول...

السلام عليكم بارك الله فيك
الى الامام دائما بس حاسب على نفسك ربنا يحفظك يارب

أحمد سعيد بسيوني يقول...

اعاناكم الله وحفظكم
تحياتي

أخوك في الله مهندس إنتاج يقول...

الله يبارك فيك ياريس ويزيدك كمان وكمان.
إنما قوللي عبيتين نص نقل طلعوك في البديل طب لو عربية لوري هتروح فين الجزيرة... آه الجزيرة...

فارس الاخوان يقول...

اخى عمرو


بقولك اوعى تخاف الا من الى خلقك

علشان محدش عرفك قددى

ومهما كانت النتائج فلا ترجع الى الخلف


وربنا ياخد كل ظالم