السبت، 25 أكتوبر 2008

الجيش قال الزمالك هنوريكم ...


زمالك .. اهلى .. جيش .. ترسانه .. مقاولون ...

اسماء فرق مصريه اسمع عنها وانا صغير جدا من زملائى الذين كانوا يفضلون مشاهدة الكره المصريه باحداثها وعند ماتش الزمالك والاهلى اجد المراهنون يتراهنون على الفوز .. وانا كنت اشاهدهم واتعجب مما يفعلون ومن العصبيه التى كانت تتملكهم بشده .. لا اعرف لماذا يتعصبون هكذا تجاه الفرق ... وفى هذا اليوم اجد المقاهى ممتلئة بالناس واستغرب هل الجلوس امام التلفاز لمشاهدة مباراه كره قدم وتشجيع فريق من الفرق ستجلب عليه المال ؟ ... هل ستزيده تقوى وايمان ؟ .. ام ستزيده هبلا وعصبيه ...

ليس هذا موضوعنا .. بل الموضوع سيتكلم عن الزمالك والجيش .. ليس لأنى زملكاويا ولا جيشيا ايضا انى مسلم اوحد الله واؤمن به وبرسله ..

ملحوظه : لا ليا فى الكوره ولا عمرى شجعت الا مصر وهيا وبتلعب فى افريقيا ولا حتى اعرف اسماء اللعيبه ..

ناتى لموضوعنا الاساسى ...

سمعنا عن مباراه للزمالك وطلائع الجيش اقيمت فى الاستاد الحربى منذ اسبوع على ما اعتقد ... وسمعنا كمان ان الجيش جاب واحد فى الزمالك وكان الجون ده جه (ظلم يعنى ) وكمان سمعنا ان مشجعى الزمالك نزلوا وكسروا وبهدلوا فى الاستاد الحربى وسمعنا ان الجيش نزل كتايب من الجيش لمقاومة هذه المشاغابات .. وسمعنا ايضا عن اعتقالات تمت فى وسط المشجعين وتم تحويلهم لمحكمة عسكريه ...

حلو اوى ... لحد هنا وسمعنا كل ده

انا بأه جبت لكم انهارده شهادة من احد المعتقلين داخل السكن الحربى بعد ان اخذ البراءه وخرج .. اترك له الميكرفون ليحكى عما حدث له بداخل السجن الحربى وهو اصلا اتمسك ازاى ... على فكره وائل عباس (صاحب مدونه الوعى المصرى ) تطرق الى الموضوع عن طريق نشر فيديو عن الاعتقالات العشوائيه للمشجعين وكيف تمت .. وانا انشر كيف سجنوا هؤلاء داخل السجن الحربى وكيف عاملهم الجيش ... حتى الجيش اللى بيحميكى يا مصر باه بيضرب فى الشعب ..

آدم احد الذين اعتقلوا فى احداث شغب الزمالك وطلائع الجيش بعد ان اخذ البراءه

اول حاجه الحمد لله اننا خرجنا من المعتقل بالسلامه مينفعش اقول سجن لأنه فعلاً كان معتقل هحكى ليكم الحكايه من اولها لاخرها وليكم انتم الحكم فيها بعيداً عن انكم زملكاويه احكمو ع الى حصل كا بشر بعد ظلم الحكم الظالم لينا فى الماتش هاجت الجماهير وكسرت فى المدرجات وحدفت بالطوب واثارت شغب كتير اوى
نزلت من المدرجات " جرى " عشان اتلاشه ان يصيبنى مكروه لقدر الله وفعلاً نجحت انى اخرج من المدرجات ومشيت لحد قبل الباب الرئيسى بحوالى 15 متر لاقيت الدنيا اسودت فى وشى جيش بيضرب في الجمهور وكلاب بوليسيه بتجرى وراهم قولت بردو اتلاشه ان يصيبنى مكروه وخدت جنب بعيد عن الضرب
وفجأءه وبدون اى مبرر هاجمنى 3 عساكر ومعاهم 3 كلاب بوليسيه ورمونى ع الارض والكلاب فوق دماغى لدرجة ان فى واحد فيهم خنقنى بايده لحد مغمى عليا فوقونى " بالضرب "
وكل الى كنت شايفه قدامى امى وابويا واخواتى ومراتى وكل ما اترجاهم انهم يسبونى يزيدو فيا ضرب لحد مستسلمت للامر الواقع المؤلم فى نفس الوقت
وقفونى فى جنب وحطو فى ايدى " الحديد " ووقف قدامى حوالى 10 من عساكر الجيش + رتب من الجيش وبصراحه وقتها كنت فى حاله انهيار تام قبضو ع 10 وجبوهم جنبى وحطو فى ايديهم الحديد ونمنا ع الارض زى " آلكلآب " ويدوسو ع رؤسنا برجليهم
وخدونا جوه الكليه ورمونا فى الارض وحدث الاتى " شتيمه وضرب واهانه من كل نوع " الموقف المؤلم الى حصل وفعلاً اثر فيا ووقتها بس عرفت ان بلدنا دى هيا بلد الظلم والطغيان مسئول كبير فى الكليه الحربيه وقف قدامنا وضرب كل واحد فينا بالرجول ووالاقلام ع وجوهنا ونده لـ 3 عساكر وقولهم روحو دلوقتى اعمله تقارير طبيه انكم مصابين بـ 21 يوم علاج رد العساكر وقالو " احنا مفينيش حاجه تستاهل الـ 21 يوم علاج رد عليهم بشتيمه وقولهم اعملو زى مقولت "
ووجه الينا الفاظ مشينه بالام والاب وقال " مش هتخرجو منها ياولاد كذا وكذا وابقو خلو النادى ابن كذا ينفعكو " ياجماهير كلآب بتشجعو نادى ابن وابن وابن وامر ان عربيه تيجى تاخدنا تودينا الوحده العكسريه " سجن 28 " من افظع سجون الجيش قعدنا لحد الصبح داخل الاستراحه واحنا متجنزرين وفى حاله انهيار تام جه علينا النهار خدونا تحت فى قلب السجن اهانه وشتيمه وضرب بيتنا فى الحجز لحد بليل وبعد كدا اصدرو بامر بنقلنا الى " المعتقل .. الى هو السجن الحربى " دخلنا السجن الحربى قلعونا الهدوم وفضلنا بالسلبات فقط حوالى ساعتين من الزمن فى عز البرد وبعد كدا دخلونا السجن حلقو لينا شعرنا وخلونا مسحنا الحمامات وارض السجن ولبسونا " لبس المساجين عباره عن شىء كريه لا يتحمله " كـلب "
الاكل الى كان بينزل لينا عباره عن " فول بقالو اكتر من عده ايام بدون ملح او اى شىء + عيش مليان رمل ولا يطاق وبقينا ناكل غصب عننا " وكل شويه عسكرى يجى يضرب فينا ويخلينا نشتم ع " الزمالك " غصب عننا يتشتم الزمالك يتنضرب بآلجزمه وتتهان وبقينا نتنقل كل يوم ما بين السجن الحربى وسجن الـ 28 ونطلع للنيابه وننزل من النيابه وننضرب وننهان
لحد منزلت القضيه المحكمه ووقتها حسينا ان ممكن يكون فى امل وكلنا اكثر من 4 محامين لينا وبعد مرافعه دامت اكتر من ساعه ونص " جه القاضى بكل طيبه وحنيه اجل الجلسه للغد لحين سماع شهاده العسكرى المصاب قولنا يافرج الله يمكن نخرج نزلنا تانى يوم المحكمه فى قلب " القفص " وجه العسكرى ولم يتعرف ع احد فينا وخرج القاضى بره القاعه ورجع بالبرائه
" اغرب وقعه حدثت ان كل التقارير الطبيه الى كانت مقدمه ضددنا مزوره " ابتسم القاضى وتعجب واصدر الحكم باطلاق سراح 9 من الابرياء
الواقعه التانيه المؤلمه هيا المحترم " علاء مقلد " احد اهالينا اتصل بيه وقال ليه انجد اولادنا قاله طب اقفل واتصل بيا بعد شويه اتصلو عليه تاني " قالهم وانا هعمل ليهم ايه " وكل ميتصلو ميردش عليهم
شكراً رجال الزمالك المخلصين الى وقفو جنبنا فى عز محنتنا شكراً لاعيبه الزمالك الى كنا منتظرينهم يجو ولو حتى دقائق يقعدو معانا عشان نحس ان فى حد جنبنا لكن للاسف " طلعو اوفياء " لكن فى النهايه كان لينا رب كريم اظهر الحق
" رساله لكل زملكاوى من شخص عاش فى اهانه طوال اسبوع ياريت وعشان خاطر الديقه الى كنت فيها تحافظو ع نفسكم تخلو بالكم من نفسكم ومتحاولوش تكونو مكانى فى يوم من الايام

----

ملحوظه : نحن ننشر الحقيقه على لسان روايها وليس لنا اى صله بالاحداث لا من بعيد ولا قريب .. وانا اعلنها اهوه لو لم اكن جيشيا لوددت ان اكون جيشيا من الصبح انا اقدم الولاء التام لطلائع الجيش ههههه ...

انا لازملكاوى ولا اهلاوى ولا ليا فى الكوره اصلا عشان ماحدش يجى يقولى انت منحاز ووووو انا عمرو سلامه .. سلامو عليكم

الخميس، 23 أكتوبر 2008

"جر شكل " قاموا " اعتقلوه" ومواصلة اعتقال المدونين

تحديث :
هجمة امنيه شرسه على المدونين ...
لم تكتف اجهزه الامن باعتقال المدون محمد خيرى المدون الفيومى اخوانى الهويه صاحب مدونة جر شكل بل صاحب هذه الحمله فجر اليوم بمداهمة بيت حسام يحى صاحب مدونه صوت الحريه فى المنصورة ولم يجدوه حيث اخذ حذره ولم يكون فى البيت ... وفى نفس الليله قاموا بمداهمة بيت محمد عادل صاحب مدونة ميت فى المنصوره ايضا وذهبوا الى بيته القديم ولم يجدوه واصروا على ان يعتقلوه ذهبوا الى بيته الجديد ولم يجدوا اى اسطوانات او اشياء الكترونيه بل اخذوا كتب ذات صلة بالاسلام (حاجة غريبه يا جدع ) هذا فيما يواصل المدونين بياتهم خارج البيوت ...وسلملى على الحريه يا اجدع امن دوله
----
صورة لمحمد ..من تصويرى فى قافله العاشر من رمضان لفك الحصار عن غزه
نعم انه جر شكل .. لا تستغربوا كثيرا من الاسم فهو غاوى جر شكل دائما حتى انى كنت اداعبه كثيرا " يابتاع المشاكل "
انه محمد خيرى مدون ومن المدونين القليل ... صاحب مدونة جر شكل التى فعلا اثارت شكلا كثيرا فى الايام الماضيه .. محمد خيرى احد اقطاب التدوين الاخوانى المعارض القوى الذى قال باعلى صوت فى مدونته " انا اكره مبارك واحض على كراهيته " .. بحثت عنه الاجهزه الامنية فى الفترات الماضيه لمشاركته فى قافلة 6 اكتوبر التى خرجت لتساند غزه فى محنتها وتفتح المعبر لعل هذه القافله تكون النوور فى وجه ظلم مستبد لا يعرف رحمه ولا عدل ولا مساواه ...

محمد خيرى كنت معه فى قافلة العاشر من رمضان اتى من الفيوم خصيصا لمشاركتنا فى القافله تعرفت عليه من على قرب واحسست فيه بنبض الشباب الحماسى الذى يحب فلسطين ويريد ان يستشهد فيها باى شكل من الاشكال وكتب فى مدونته " أنتمى إلى الإخوان المسلمين .. أكره اليهود .. أمنية حياتى أنى أحارب فى فلسطين .. رزقنا الله وإياكم كرامة الإستشهاد فى سبيله " كانت الحماسه الشديده تملا قلبة لدرجة ان وجهه احمر احمرار شديد لعدم قدرته للوصول الى غزه عندما منعتنا الاجهزه الامنيه فى الاسماعليه كان سيبكى ... هذا هو محمد خيرى يحب فلسطين ونوى الاستشهاد فيها ويعشق الحريه ويحب الاخوان ويحب الاسلام ويعشق الدين والعمل من اجل الدعوه ...

محمد كتب فى تدوينته الاخيره قبل ان يعتقل "صبيحة يوم الاربعاء21\10\2008" "قم أخبر احبابك حالا ان القدس تريد رجالا من دمها ترسم شلالا تتقدم كى تصنع جسرا" ...
محمد المدون اولا والاخوان ثانيا والحبيب ثالثا ... نتضامن معه فى محنته واشد من عضده وساعده واوصل له رساله من مدونتى اقول له فيها " العروسه جاهزه يا محمد .. بس شد انت حيلك واطلعلنا بسرعه ..ربنا معاك "
امن الدوله ذلك الجهاز المصاب بلعنه الاخوان المسلمين وكان الاخوان هم البعبع الذى يراودهم اينما كانوا ... وكان كلمة الحريه هيا جريمة ارتكبتها فى حق الدوله والامن والمواطن ...
لماذا لم يتحرك ذلك الجهاز الفاشل الذى يدعى حماية الوطن والامن عندما اصاب رجال الداخليه المواطن حمادة عبداللطيف بشلل رباعى وعذبوه داخل اقسام الشرطه بدون ذنب او جريره ..
لماذا لم يتحرك ذلك الجهاز فى الحفاظ على هيبة الوطن وهيبة المواطنين فى باقى دول العالم ويحفظ لهم كرامتهم ..
لماذا لم يتحرك ذلك الجهاز المطالب بالحفاظ على الامن فى ان يضح حدا للجرائم التى تمارس كل يوم تجاه هذا الشعب الاعزل من الشرطه التى رفعت شعارا انتم الشعب فى خدمتنا ...
امن دوله هو جهاز قائم لمقاومة الاخوان ومراقبة المعلمين داخل فصول دراستهم والتدخل فى تعيين المعيدين فى الجامعات وغلق المساجد واعتقال المظلومين ومراقبة كل من له اثر فعال فى المجتمع ..
اللهم اهلك هذا الجهاز وكل القائمين عليه ... لك الله يا محمد يا خيرى ...

الثلاثاء، 21 أكتوبر 2008

دعوه ...



إلى كل الإخوة المدونون ندعوكم لحضور حفل تأسيس رابطة
))مدونون بلا حدود ((
إلى كل الإخوة المدونون أيا كانت أوطانهم أيا كانت انتمائهم السياسي او الفكري والثقافي تجمعنا كلمة واحدة أننا جميعا مدونون ونشترك جميعا في أننا نحب بلادنا ونعمل جاهدين على ان تكون امتنا وبلادنا في أعلى المراتب بيد أبنائها
ندعوكم جميعا لمشاركتنا فى حفل تأسيس
(( مدونون بلا حدود))
يوم الخميس القادم الموافق 23/ 10/ 2008 م وذلك في تمام الرابعة عصرا بتوقيت مصر بنقابة أطباء الدقهلية بطلخا
مدونون بلا حدود
في عالم قالوا عنه عالم وهمى قلت لا بل عالم قادر بشبابه الجادين على التغيير
بتكنولوجيا قالوا جلبت لنا الكثير من المشاكل قلت لا بل نسخرها لطاعة ربنا وخدمة بلادنا
بكلمات نكتبها على مدوناتنا قالوا عنها محض كلام قلت رحم الله القائل
((ان كلماتنا تظل عرائس من الشمع، حتى إذا متنا في سبيلها دبت فيها الروح وكتبت لها الحياة ))
قالوا لا تعلمون عن ارض الواقع شيء قلت بل نحن على ارض الواقع بينكم وندعوكم لمشاركتنا والتفاعل معانا يوم الخميس القادم بنقابة أطباء الدقهلية الرابعة عصرا
( مدونون بلا حدود )

----

احد مؤسسين الرابطه ؛

عمرو سلامة

الثلاثاء، 14 أكتوبر 2008

الجزيره .. قفلوها وضربوا طلابها

طالب مدرسه الجزيره بعد منعه من دخول مدرسته وذلك لاسباب لا يعلمها الا حكام امن الدوله
الجزيره .. هيا مدرسه وليست منطقه ... هيا مركز ومنارة للعلم والتعليم ... هيا مسمى لمبنى يجمع فصولا ومعامل واقلام وكراريس ومكتبه ومسجد وملعب وحب وود وتفاهم وفهم وتلقى للعلم والمعلومه واناره للعقل والذهن ... نعم انها مدرسة الجزيره الموجوده بمنطقه تسمى العجمى بالاسكندريه .. هذه المدرسة التى كان يرتادها طلاب ذات المرحلة الابتدائية والاعداديه اغلقت على يد الامن !!!
لا تتعجب من الجمله الاخيره نعم ان المدرسه اغلقت على يد الامن ... ولا تسال هل الامن بدوره يقوم بالحفاظ على استتاب الامن فى البلاد او غلق المدارس ومنارات العلم ... لا تفكر كثيرا فالتفكير قد يحيلك انك قد تصحوا من النوم وتجد باب شقتك مشمعا من قبل الامن ... نعم يا ساده انها الحقيقه اغلقوا منارة للعلم يرتادوها اطفال ليتعلموا ويصبحوا مستقبلا لهذا البلد العظيم الذى اساء له سلاطينه ... ظنا منهم انهم بذلك يكبحوا مغارة من مغارات الارهاب ... اى ارهاب تتحدثون عنه فى مدرسه ابتدائى يا بتوع امن الدوله ... اى ارهاب قد يتلقاه طالب مدرسة الجزيره غير مناهج (خرفانه )وضعتها وزراتنا (السيس) وزارة التربيه والتعليم ...
الحكاية بدات فى سنه 2005 عندما جاء قرار بازاله المدرسه بحجة انها مبينه فى مكان مخالف وبترخيص مزور ... واتوا بالجرافات ومع الضغط الاعلامى والقضائى تركوا المدرسه بعد نزاع طويل بين ادارة المدرسه وحكومة امن الدوله المفتريه ... وفى 2008 قرر حكماء امن الدوله بمدينةالعجمى محافظه الاسكندريه حسم الصراع على هذه المدرسه وغلقها حتى لو امر حسنى مبارك بفتحها (هكذا قال الظابط السيد محمد السيد لأحد اولياء الامور ) واتوا قبل الدراسه باسبوع واحد ... وشمعوها وشردوا الفى طالب كانو قد تاهبوا للذهاب الى مدرستهم ... ورفضوا اى محاوله للتفاهم بين اداره المدرسه وامن الدوله وقرر اولياء امور ان يتفادوا باولادهم ويعملوا وقفه (او صرخه يستنجدوا فيها الكلاب الشرسه بان تفتح مدرسه ابنائهم ولكن قوبلوا تلك الصرخه بعصاية امن مركزى اخذت تفرقهم وتضربهم ...وذهب اولياء الامول كل لحاله ... يحسبن على ما جرى ويدعى على ما حصل وشرد ابناء المدرسه ..وظل هناك نزاع قضائى وانتصر القضاء على حكام دوله امن الدوله ... وقال كلمته هيا فتح المدرسه واتصلت اداره المدرسه باولياء الامور ان ياتوا بابنائهم الى المدرسه بعد القرار القضائى وعندما ذهب اولياء الامور امام المدرسه وتجمعوا حولها ... قال لهم قائد الامن مافيش مدارس ... وهنا قال اولياء الامور نودى اولادنا فين دلوقتى .. الدراسه بدات ... وعلا الصوت ولم يحتمل القائد صرخات الابناء وابائهم وبدل ان يقابلهم باللين قابلهم بالعصايه وامر كلابه ان تجرى وتنهش لحم كل من يقابله ... وتعض كل من تلحق به ولم يتركوا النساء ولا الاطفال ... كل سواء .. كل يضرب واعتقلوا اولياء الامور ومدير المدرسه
حتى كشفت حالة التعذيب المواطن حمادة عبداللطيف ولى الامر الذى صدق ان دولتنا دولة حريه وديموقراطيه وانها تسمع كلام القضاء وتنفذه ولكن راح كل هذا هباءا عندما وجد فقرات ظهره مطحونه وحدث له شلل تام فى ظهره بعد ضرب مبرح وتعذيب لم يكن عاديا وووو ... كل هذا ولا اعرف اين السبب فى منع طلاب ابتدائى حضورهم مدرستهم ... لا اعرف اين السبب وراء اغلاق هذه المدرسه .. لا اعرف اين الارهاب انا ام هم ؟
شاهد فيديو الانتقام ... والله الانتقام ... انتقام الامن من اولياء امور غلابه





الجزيره لن تكون الاخيره .. فيديو وصور شاهدوا معى الملف الكامل لهذه المدرسه المشمعه والمحاصره

هكذا حمادة عبداللطيف ضحية الجزيره وولى امر جاء بابنته الى المدرسه وعندما وقف امام المدرسه ليدخل ابنته لاحقته العصا الكهربائيه والشلاليط والضرب من كل ناحيه فى جسده ... حتى جائتنا هذه الصورة امامكم ... جالس لا يستطيع الحراك .. فقد وظائفه .. شلل بجسمه

ابنته وزوجته ... من لهما الان من يرعاهم بعد ان شلل عائلهم ... لهم الله

حوار مع زوجة حمادة عبداللطيف بالفيديو بعد تعرض زوجها بالشلل حصلت عليه مدونة لسه عايش من موقع امل الامه

الجزء الاول ..

الجزء الثانى


---------

صور المدرسه والابناء امامها لا يقدرون ان يفعلوا اى شئ ...












الاثنين، 13 أكتوبر 2008

عدت بالسلامه ...






عدنا اليكم بعد العمره بنفس صافيه .. وبقلب جديد وبعزم اكيد
ملحوظه : ياريت اللى معاه رقم موبايلى يتصل بيا عشان اسجله لأن موبايلى اتسرق فى الحرم النبوى ... وسلامى الى الجميع