الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

الانتخابات العربية، لماذا تبدو دائماً غير شرعية؟



بعد انتخابات الرئاسه فى تونس وتزويرها .. اسأل نفسى كثيرا

الانتخابات العربية، لماذا تبدو دائماً غير شرعية؟

أم لانها دائما غير شرعية فتبدوا انها غير شرعية ؟


احترت كثيرا فى ان اجد اجابة على هذا السؤال الذى طرحه موقع الجزيرة توك بعد انتخابات الرئاسة التونيسية التى اسفرت عن فوز الرئيس الحالى زين العابدين بن على بفترة ولاية خامسة بعد حصوله على %67 واستغربت كثيرا من الرقم حيث من المعروف ان رئيس تونس زين العابدين قد فاز فى ولايته الرابعه بنسبة تقدر بـ90 فى المائة من الأصوات .. هل تراجعت شعبية بن على ؟

ام أنه اراد ان يكون ديموقراطيا أكثر فاختار هذا الرقم وقرر ان يوزع الباقى على مرشحية الصوريون؟

طبعا لم يكن المتوقع غير ذلك ولم تقدم أو تؤخر اعتراضات المشاركين كمعارضين عندما اعتبروا النتيجة "إهانة لذكاء التونسيين"، أو عندما ردت السلطة بأنها "انتخابات شفافة وديمقراطية"، أو إشادة بعثة مراقبة الجامعة العربية بأنها "لم تشهد تجاوزات كبيرة تؤثر في شيء من صدقيتها".!

وتؤكد شخصيات سياسية في تونس على أن هذه الانتخابات لم تحمل أية مفاجأت، وأنها انتخابات من غير مفاجأة ليست انتخابات حقيقة؛ لأن الانتخابات ليس مجرد عملية يذهب فيها المواطنون إلى صناديق الاقتراع ليجدوا أنفسهم أمام خيار وحيد، هو: إما أن يجددوا البيعة للحاكم القائم، أو أنهم يجدون أنفسهم أمام خيارات كلها صعبة، أقلها أن يطرد من عمله، وأن تصادر تجارته، وأن يحرم من أي امتياز كمواطن، وأقصاها، لا شك، أن يتعرض لشتى العقوبات.

فمنذ نصف قرن تقريباً، أي منذ عام 1956م والبلد يحكم بالحزب الواحد، بنفس الحزب ورئيس الحزب بنفس هذه النسبة، ومؤسسات الدولة كلها بيد الحزب.

وهو ما وصفه البعض بأنه "تمثيلية هزلية سيئة التأليف والإخراج".

هذا واذ كانت تونس تعيش أفضل مراحلها كما يشير الاعلام الرسمي ومؤيدوه، فلماذا لا تتغير الوجوه الحاكمة وضخ دماء جديدة لمواصلة المسيرة كسنة من سنن الحياة؟

فالحاكم الحالي لن يعيش الى الأبد مهما طال بقائه في الحكم وحريّ بالنظام التنحي باختياره واعداد البديل قبل زواله من هذه الحياة.

وفي الواقع تلك مصيبة العالم العربي أجمع.. فبدون التداول السلمي للسلطة وتحديد فترة الرئاسة والقبول بوجود المعارضة، دون أن يعني ذلك الأخذ بآرائها لا يمكن القول بأن هناك ديمقراطية. بل هناك الضحك على الذقون وتبدوا الانتخابات كانها شرعيه ..

أنتظر رد حضراتكم على السؤال .. لماذا تبدوا غير شرعية؟

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

ردى عليك,بشاعة وتعذيب أشباه رجال الامن وأحتقار الانسان العربى,ثانيا التزوير وماأدراك من التزوير, خنوع الشعوب والجبن والجرى على لقمة عيش منزوعة الحقوق والكرامة, عدم التضحية وغياب الوعى عند الشعوب وبالطبع الجهل والامية من أكثر العوامل من الهروب من الواقع( نسوا أهم شئ فى الاسلام الامر بالمعروف والنهى عن المنكر),وكذلك مايسمو أنفسهم بالمثقفين فى المجتمع العربى كل منهم يفكر فى مصلحتة فقط وليس لهم تأثير فى مجتمعاتهم العربية وأدعو الله سبحانه وتعالى لك بالتوفيق

غير معرف يقول...

الاسباب كتيره اوى واكتر سبب هو الصمت والخضوع والذل من الناس للمتحكمين فينا بيخافوا يقولوا لا
اللى خلاهم يصمتوا على ما يحدث فى الاقصى لانهم بيخافوا يخليهم يوافقوا على اى رئيس حتى لو مش بيحبوه
والسبب التانى وانا مالى
ان فى ناس كتير عايشه بالمبدا ده وانا مالى اى حد يجى يمسك الحكم مش هيفلاق رائىى
وللاسف السلبيه ديه اللى مضيعه الدنيا
وكمان لان الناس دماغه بقيت فاضيه مش وراها الا المسلسلات والاغانى وخلاص
ربنا ينجينا ويرحمنا
جزاكم الله خيرا اخى
اختكم ام نضال مصر

أنا حر يقول...

لأن الشعوب العربيى ستظل سلبية
تاخد على قفاه و لا تتكلم
و حسبنا الله و نعم الوكيل

ماتخافوش يقول...

لماذ تبدو غير شرعية سؤال كويس
لان هناك حاكم مستبد
وهناك شعب سلبي
وهناك عملاء الحاكم
وهناك بطانة السوء
وهناك المثبطون
وهناك بعد عن منهج الله
وهناك ناس لا يطالبون بحقوقهم
وهناك واسطة ومحسوبية في كل مكان
وهناك تسليم بالامر الواقع وانه ماينفعش يتغير
وهناك سجون ومعتقلات وسلخانات ومحاكم عسكرية وشعب لا يثور
وهناك منظومة فاسدة للحكم والادارة
وهناك تعليم فاسد يربي الاطفال علي السلبية
وهناك اعلام هابط يتبع الحاكم
وهناك مرتشون يسبحون بحمد الرئيس كل صباح في الصحف
حاجات كتييييييييير في نفس الحته اللي فيها الانتخابات تبدو غير شرعية ونتائجها كمان

سلمى يقول...

السلام عليكم
حقول لحضرتك حاجه
تقريبا مسمعناش عن بلد فيها ديمقراطيه
او عدل او حق او او او
يبقى اشمعنى حيبقى فى شرعيه
دمت بخير