السبت، 29 أغسطس، 2009

ماذا يفيد المؤتمر .. ؟؟

الصورة لرمضان فى الحى القديم فى القدس الشرقية (الصورة من وكالة AP )


من متابعتى لاحداث القضية الفلسطينيه الايام الماضية وجدت تطورات غير معهوده .. او بالاوضح جديده على الشان الفلسطينى ..
مثلا .. اعلان فياض فى حكومته الثالثة عشر اقامة دولة فلسطينيه وقال فى برنامج الحكومة انه سوف يتم بناء مطار في الأغوار وسيستلم مطار قلنديا وسيعيد بناء مطار ياسر عرفات الدولي وميناء غزة وانه لن يقبل بهذا الوضع ..بعد بضعة ايام تجد باراك اوباما يقول ان اسرائيل بدات فى اتخاذ خطوات جديه فى تجميد الاستيطان وبعدها بعدة ايام يقول القدس وضع خاص فى الاستيطان ..
والنتن ياهو قال فى المانيا انه لن يتخذ قرارات جديه فى وقف الاستيطان .. ومازالت مفاوضات عباس مستمره رغم كذب اليهود ورغم وقوف العالم كله معه ورغم بيع تراب الارض والرضا بالذل والاستسلام ..
وعلى الجانب الفلسطينى تجد أيضا ان عباس بدا (متخيلا) فى انتشال اللوحات العبريه من على الطريق واستبدالها بالانجليزيه وقال فياض ان هذه اولى الخطوات فى اقامة دوله فلسطينيه (احنا فى رمضان)
وكأن اقامة الدولة الفلسطينيه تبدا باللوحه .. ونسى ان هناك اقصى يهدم ويدنس يوميا ونسى ان هناك من يحاول طرد شعبه من بيوتهم ليحتلها اليهود .. لماذا لم يتخذ الخائن لدينه خطوات حيال تلك القضيه اخذوها منه بالقوه وهو بيقول نتفاهم ..
هل التفاهم هو ان تضع راسك تحت بندقية عدوك ؟؟
وانا اكتب هذا البوست وجدت خبرا على رويتروز يقول : أمريكا تلمح الى المرونة بشأن وقف البناء الاستيطاني الاسرائيلي
ونص الخبر يقول .. لمح مسؤول أمريكي كبير يوم الخميس الى أن مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين يمكن أن تُستأنف دون التجميد الكامل للبناء في المستوطنات الاسرائيلية.
وقال المسؤول الذي تحدث الى الصحفيين بشرط عدم الكشف عن اسمه ان الأهم هو أن يكون نطاق التجميد مقبولا بالنسبة للاسرائيليين والفلسطينيين بدرجة أكبر من الولايات المتحدة.
نحن اصبحنا مسخه يتحكم فينا العالم ويشكلنا باصابعه متى نرضخ لمطالبهم .. ومتى نتفاوض ؟؟ .. هذا هو اوباما الذى رقص الجميع عندما سمع خطابه الذى دعا فيه اسرائيل الى وقف الاستيطان ..
كل يوم أسمع عن عدد من سكان الضفه تركوا منازلهم لليهود عنوه .. واسال نفسى الى متى سنظل نتآكل .. هذه لم تصبح دوله بل اصبحت عزبه من عزب اسرائيل .. والى متى سيظل الجبناء هكذا يخضعون رؤوسنا فى الرمال
ارى ان استراتيجية القسام تغيرت حيال تغير السياسات وفى تصريح خاص للسه عايش قال مصدر قسامى ان مبدا الدفاع لدى القسام قد تغير اى سينتقل من مرحلة الدفاع الى الهجوم .. وبمعنى اوضح ان القسام لن يقبل فى غضون زمن ان يقبل بهذا الوضع وستنقلب المائدة راسا عن عقب .
وفى هذا الشأن .. كنت فى دورة للتثقيف الحضارى بكلية الاقتصاد والعلوم السياسيه تتبع برنامج الدراسات الحضاريه فى جامعة القاهره وقد القت علينا طالبة جامعيه قصيدة بعنوان ماذا يفيد المؤتمر .. ؟؟




شاركونا فى يوم القدس العالمى على الانترنت


كل من يريد المشاركه من المدونين .. ارجوا ان يبعث لى برسالة فيها لينك مدونته وايميله على هذا الميل


amr_4online@yahoo.com


masronline@gmail.com


--

هناك تعليقان (2):

ضكتور جدا يقول...

جزاكم الله خيرا يا عمور
ربنا يكرمك
بحجز أول تعليق لحد ما أقرأه كامل
ولي عودة بإذن الله

call to liberty يقول...

حسبى الله ونعم الوكيل
ربنا يهديهم يا رب
جزاك الله خيرا
ودى مدونتى http://orphanliberty.blogspot.com/