الأربعاء، 6 أغسطس، 2008

الوزير بتاع تسريب الامتحانات .. دماغه عاليا

الوزير اللى طول عمرنا بنقول عليه وزير التربيه والتعليم .. لكن تسمحولى ان اغير اسمه الى وزير "السرايا الصفرا" نعم نحن نعيش فى سرايا صفرا يسيطر عليها وزراء ادمغتهم فى العلالى لا يعرفون متطلبات المريض النفسانى بل ينفسنونه اكتر من اللازم (حد عارف مصطلع النفسنه يعنى ايه .. هو ده ) نعم ينفسنون المريض النفسانى اكتر من اللازم والمطلوب كمان .... فا لو كان المريض مريض نص نص يخلوه مريض جامد عشان مش يفكر غير فى المرض بتاعه ..


هكذا يتعامل معنا الوزير المسمى بوزير التربيه والتعليم فبعد ان مرت هذه الوزاره فى عهد الجمل يسرى الجمل بعدة مطبات اعتقدنا انه سوف يختفى من وزارة المليون المدرس والاربعه مليون طالب لكن للاسف ما زال يبرطع ويقول انا اهوه ومازال التحدى واضح على عينيه بعد ان قهر طلاب الثانويه العامه السنه الماضيه وها هو يرجع بتحديه عندما قرر سيادته بدء الدراسه فى 20 سبتمبر وبرر ذلك بأن شهر رمضن شهر العمل وليس شهر الكسل ...

سيادة الوزير مبتدع قرار بدء الدراسه انت تعلم ان قرارك هذا يطبق على اولياء امور وطلاب عليهم عاتق اكبر مما تكلفهم به فلا تنسى ان هناك عيدا يريد الاب تحضير لابنه ملابسه الجديده ولا تنسى انه فى رمضان محتاجين يفطروا فطار زى الناس ... لماذا نسيت ان اقل موظف فيكى يا حكومة بياخد 400 جنيه .. لماذا لم تراعى كل الطبقات فى اتخاذ قراراتك ..

لماذا يا معالى الوزير لم تراعى ان هناك طالبا فى الابتدائى سياتى الى الفصل لينام لأنه صائم وسيكون المدرس فى حالة خمول لأنه بعد عشرة ايام فقط بدءا من الدراسه ستكن هناك اجازه العيد ...
لماذا يا معالى الوزير لا تترك اولياء امور هؤلاء الطلاب فى العشرة ايام الاخيرة ان يعتكفوا ويقيموا الصلوات لرب القلوب لعل الله يرحمهم منك ومن امثالك الظلمه ومن الغلاء ومن سحب الرخص والغرامات ومن قرارات حكومة رئيسك النظيفه ...
معالى الوزير الجمل : يسرى الجمل ...

راجع قراراك الذى اخذته تحت المكيف واشرت باصبعك وقولت سينفذ .. لماذا لم تريح الشعب المصرى وتعطى له كل ما يريد ... لماذا بتطلع فى عين امه ؟ ...

هل لأن ابنتك فى مدارس لغات ياتى الباص لياخذها ولا السواق ويوديها ويجيبها ... هكذا انت ترتاح طالما بنتك فى راحه لماذا لم تراعى بنات مصر الطلاب وهتفرق معا الـ 10 ايام فى ايه يا وزير السرايا الصفرا ...

كتبت كل الذى قراتموه لأنى طهقت وزهقت وقرفت ...
وحتى لا يكون كلامنا هذا كلام بدون تنفيذ اذن فأنا اعرض عليكم الواجب العملى تجاه قرارت هذا الوزير ...

اعلنوها فى جراه وفى صوت مدوى يا طلبه ابتدائى واعدادى وثانوى انكم لن تذهبوا الى المدارس الا بعد العيد مباشره وحتى تكون الفصول خاويه ويفاجئ بأنكم لو اجتمعتم على شئ ستنفذوه وانكم لستم دمى تحرككم قرارتهم ...

اعلنوا يا وكلاء المدارس ويا مدرسين ويا مديرين ان كان لديكم من المروؤه ما لديكم انكم لن تعملوا فى هذه الايام وستبداوا عملكم بعد العيد مباشره ...

قولوا هنتعبد ربنا بكل خشوع وهنكبر دماغنا من قرارات وزير بيستعبط علينا ...

وادعوا كل الناس وقول لن نذهب الى المدارس فى رمضان .. بعد العيد ستبدا الدراسه كونوا صوتا واحدا تجاه قرارات ظالمه ...

كونوا يدا واحدا اولياء امور وطلاب ووكلاء مدارس ... يدا بيد نضرب قرارات الوزرا فى الحيط ان كانت مش فى راحتنا

ليست هناك تعليقات: