الجمعة، 25 أبريل، 2008

حينما وجه الملياردير يوسف ندا كلماته لعمرو سلامة

الصورة خاصة بلسه عايش .. ولو عايز تشوفها بصورة اكبر اضغط عليها
يوسف ندا .. ذلك الرجل صاحب هذا الاسم الذى اذا سمعته عرفت انه الرجل الذى استولت امريكا وسويسرا على امواله وصادرتهم ووضعوه هو نفسه فى حاجز ضيق ليتحرك فيه اللى هو بيته ... هذا الرجل الذى تكلم الى المجرم والسفاح بوش وايضا تكلم مع اغلب رؤساء العالم ... ذلك الرجل الذى حقق امواله بعرق جبينه ... هذا الرجل الذى اسس بنك التقوى واغلق وشمع بالاحمر لأنه اسلامى المبدا والفكرة ... هذا الرجل الاخطر داخل حركة تسمى بالاخوان المسلمين وهو يمثل فيها قسم العلاقات الخارجيه مع الاخوان والعالم كله ..
رجل تكتب عنه الصحافه السويسريه والاجنبيه كل يوم .. رجل لم يهمه سجن ولا مصادره اموال بل كان يهمه فى الاول والاخر رضا الله عنه ... كان يفعل كل ذلك ليقول لربه انى اعمل لارضائك ياربى ... اريدك ان ترضى عنى فقط ...
يوسف ندا رجل يبلغ من العمر 78عاما .. حكمت عليه السلطات المصريه الظالمه فى المحكمة العسكريه الاخيره بعشر سنوات سجنا بتهمة تمويل جماعه محظورة مع انه لا مؤاخذه مش معاه ولا مليم .. اتصادرت كلها لكن تقول لمين . تقول لمين .. تقول لحمير ولا تقول لمين ...
هذا الرجل الذى قبل أن تحكم المحكمة العسكريه عليه بايام كان فى حوار معى على الايميل عندما اعجبت بشخصيته بعد قرائتى عنها كثيرا وبعثت له ايميل عبر موقعه على الانترنت وذكرت له انى معجب بشخصيتك وتمسكك بايمانك مهما يحدث لك من مصادرة ومحاكمه ووو ... وذكرته فى النهايه ان يدعى لى وينصحنى بماذا افعل كى انصر هذه الامه ...
فبعث لى رساله مكونه من كلمات صغيره ولكنها كبيره جدا فى واقع نفسى تعالو لنقرأها سويا :
بسم الله الرحمن الرحيم
اشكر لك رسالتك والتي تضمنت كثير من المبالغه عني فانا رجل بسيط رغم ان الله منّ علي بنعم كثيره اساله ان يمن علي بشكره عليها
صحيح ان اوقاتي مضغوطه ولا استطيع ان ارد علي كل الرسائل وما يطلب مني للمحاكم والمحامين والاعلام اكبر من طاقتي
ما استطيع ان اوصيك انت وكل ابنايئ
افهم دينك وادرسه حتي تعبد الله علي بينه وتدعوا غيرك الي ما تعرفه
(الزم الاستقامه في السر والعلن ( كانك تراه فان لم تراه فانه يراك)
اجتهد في الاستفاده بكل دقيقه في يومك بالعلم والمعرفه والخبره واللغات المتعدده بعد ان تؤدي واجبات العباده
وضح لنفسك اهدافك ووسائل بلوغها ومرن نفسك علي الدأب وعدم اليأس
تجنب الخطأ في اختيار اصدقاءك
(توجه الي الله في كل اعمالك( ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له
ارض والديك وكن دمثا متواضعا خلوقا مع عائلتك وتسامح مع كل خلق الله
واخيرا ادع لي وسامحني ان تاخرت عليك في الرد فالاعباء اكثر من طاقتي وسني وصحتي
يوسف
وعندما بعثت له برساله اخرى ارد عليه رد على برساله وكان مفادها انه مشغول جدا ويعتذر عن عدم رده ... وبعث لى رقم تليفونه المحمول ... وباذن الله .. باذن الله اتصل بيه لما اشحن يعنى واساله عن المحاكمات العسكريه وتاثيرها عليها واعمل حوار حلو معاه واسجله بالام بى ثرى واجيبهولكم .. ويبقى حوار انفراد ... باذن الله
والان انا اريد تعليق كل واحد على رساله هذا الرجل لى .. وايضا بماذا تقولون له فى محنته الان ..

هناك 25 تعليقًا:

خبيب يقول...

يا بختك يا عم
:)

---

نحسبه على خير ولا نزكي على الله أحدا
أي درجة من اعتناق الدعوة وصل إليها هؤلاء حتى يصبروا كما صبروا ؟
لعلها درجة تتضح من كلماته ورسالته

---

مستني تشحن ايه بس يا راجل ؟
أحولك رصيد ؟

النجم القادم يقول...

انا اول تعليق علشان تعرف تعد الجمايل

ربنا يبارك فيك يا استاذ يوسف انت حقا
من المؤمنين رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا

جزاك الله خيرا على رسالتك لنا

ولن نقول لك الا ثبتك الله ووفقك لما فيه الخير لاسلامنا وامتنا

ونفسنا نشوف كل شباب الامة زى حضرتك

واللهم انتقم من الظلمة اللى حكموا على حضرتك

عبدالرحمن ياسين يقول...

السلام عليكم
إزيك يا عمور ..عامل إيه
ماشي يا عم ...يوسف ندا مرة واحدة
ماشاء الله

أنا عاوز أقوله
صبرا آل الإخوان
إصبروا ...لقد كان أناس من قبلكم
عذبوا ...وأوذوا ...وقتلوا ...وصبروا
حاى أتاهم نصرنا
ولا مبدل لكمات الله

فعلا ...
لقد كان بنو هاشم ...حوصروا في شعب بني طالب ..لا يجدون المأكل ..ولا المشرب ...
حتى صارو يأكلون أوراق الشجر ...
فصبروا على مصيبتهم
صبروا على تعذيبهم
صبروا لكي يعلوا كلمة الحق في عنان السماء


صبروا حتى أتاهم نصر الله

هذه هي الرسالة التي أود أن أرسلها إلى يوسف ندا

...........
وكمان إنتا ليك تاج عندي ....تبقى تعالى خده

تحياتي لك
أخوك ومحبك في الله ...
عبدالرحمن الشافعي

عمرو سلامة يقول...

خبيب :
ههههه اه يا دكتور والنبى ... مش معاك اشحن ... حول ياعم ههههههه
--
وعندك حق .. أى درجه من اعتناق الدعوه وصل اليها هؤلاء ... اى دعوه ... ربنا يباركلنا فيه ويزيه يارب

عمرو سلامة يقول...

اللهم انتقم منهم يارب ... يارب انه سخر نفسه من اجلك .. فانصروه على ظالميه يارب العالمين ...
---
ومش اول تعليق يا نجم ... ومش هاعد الجمايل ... هههههههه
ماشى ياسيدى ... ربنا يعزك يا نجمى

عمرو سلامة يقول...

عبدالرحمن ...
اه ياعم مره واحده احنا لسه هانقول الاستاذ مهدى عاكف .. لأ ندا مرة واحده ... عالاطول كده ياعم ...
احنا ناس واصله مش بتقطع خالص هههههههه
---
وشكرا على تعليقك الروعه يا اخويا الحبيب
---
عايز اقولك كلمه فى سرك
انا باعزك اوى يا عبدالرحمن والله ...

بنت مصر يقول...

سبحان الله الناس دي عندها درجه كبيرة من الصبر والرضا بقضاء الله واصرارهم علي الاصلاح
ربنا يثبتهم وينصرهم
بس اهم حاجه تسمع كلام دكتور يوسف ندا العلم واخد بالك طبعا
ورضا والدك ووالدتك اهم حاجه

جزاكم الله خيرا علي البوست الجميل ده

omaima يقول...

ماشاء الله ربنا يبارك فى الأجيال السابقة وكذلك اللاحقة

تتأمل التعليق تجده محدد كيف يرضى الله

ثم كيف يرضى أصحاب الحقوق (الوالدين)

ثم كيف تكون طموحا ومخططا لحياتك

ثم يأتى سلاح العلم بعد سلاح الإيمان

بصراحة رسالة محتاجة دراسة وتأمل

عميق لفهمها

اوعى تفكر يقول...

ياااااااااه
اد ايه هو متاضع
يعنى راجل ماشاء الله عليه
واد ايه هو راضى رغم كل الللى حصله
مش كفايه الفلوس اللى اتصدرت
كمان حبس
منهم لله
يا بختك ياعم

فليعد للدين مجده يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
فليعد للدين مجده يقول...

هذه الكلمات الرائعة والنصائح الصادفة من هذا الرجل الكبير والمجاهد العظيم

موجهة لنا جميعا وليست لك وحدك

جزاك الله خيرا

والمهم التنفيذ يا سيد عمرو

نارا يقول...

سبحان الله من أشد الناس إللى بحترمهم..
بأى صبر هؤلاء يتصبرون..
وأى ايمان ملئ قلوبهم..
بالأمس كنت أحكى مع أحد أصدقاء والدتى
وتذكرنا الحاجة زينب الغزالى
وصبرها..
وما فعله فيها المجرم شمس بدران..
سبحان الله..
إن الله يدافع عن الذين امنوا..
هؤلاء ملئو قلوبهم خوفا من الله فذادهم ايمانا وصبرا..
نسأل الله لنا ولهم الثبات..

وجزيت خيرا على هذه الكلمات الطيبة..
للأستاذ الغالى يوسف ندا..

عمرو سلامة يقول...

بنت مصر ..ههه
طبعا واخد بالى يا اختى واخد بالى اوى كمان ... هههه
شكرا يابنت الناس على تعليقك .. وربنا يعزك يارب ويوفقك

عمرو سلامة يقول...

اه والله يا ماما اميمه ..
رسالة مقتضبه ولكن تحتاج لفهم عميق ...
بس مين يفهم .. ومين ينفذ ..
وشكرا يا ماما على رد حضرتك ...

عمرو سلامة يقول...

اوعى تفكر ...
ههه عقبالك ياسيدى ...
وجزاكم الله كل خير على تعليقك واتمنى انك تشرفنى تانى

عمرو سلامة يقول...

دكتور ايهاب ...
المهم التنفيذ يا سيد عمرو ..
حاضر يا دكتور ايهاب هنفذ ...
ويشرفنى ان حضرتك تعلق فى مدونتى

عمرو سلامة يقول...

جزانا واياكم ...
ده الىل عمل فيه كده وخلاه يصبر .. انه استمد ايمانه وجزعه من عند ربه .. ومش همه حد غير ربه ...
وربنا يثبته كمان وكمان
وشكرا ليكم يا اختنا نارا

إخوانى حتى النخاع يقول...

ازيك يا عمووووووووووووور ؟؟

عاملة إيه ؟؟
انتا يا بنى لسا عايش ؟؟


انا بحسدك يا جدع على الرسالة دى

مع إن ربنا أكربمه بنعم كتيرة بس متواضع


ربنا يحميه يااا رب


يلا ... أخووووك ( صاحبك من زمان أوىىى )

قلم رصاص يقول...

بسم الله ما شاء الله ربنا يبارك فيك ياعم عمرو ويبارك في الاستاذ يوسف ندي ويجعله ذخرا للاسلام والمسلمين

قلب الأسد يقول...

بسم اللهماشاء الله حفاًكلمات صادقة من قلب انسان مؤمن صدق ماعاهد الله عليه كذالك نحسبه ولانذكى على الله احد اللهم ثبته فى محنته اللهم امي اللهم امين مشكور ياباشا وجزاكم الله خيرا

باسم يقول...

اللهم انفعنا بما علمتنا وعامنا ما ينفعنا وزدنا علما واغفر لنا اعلم ياأخى معرفة الخير وأصحابه نعمه تستحق الحمد والشكر لله

ابراهيم يقول...

اخي العزيز لقاء ممتع وشيق وكلمات نابعة من تجارب كبيرة
فاللهم يسر له امرة وثبته
ادعوك لزيارة مدونتي واتمني التواصل الدائم بيننا

العسكري عتريس يقول...

عمرووووووووووووووووووووو
الرقم ده يكون عندي خلال ساعه وإلا ...

ارجوك يا عمرو بجد بجد انا محتاج الراجل ده جدااا وبحبه جدا جدا جدا ونفسي اتكلم معاه في حاجات كتير .. ممكن

رحـــــال يقول...

ماشاء الله لاقوة الا بالله ..

والله اتمنى لو اراه لاقبل يده بل قدمه ..

ونعم الرجل ونعم الاب ونعم المربي ..

تستاهل ياعمور ..

بارك الله فيك ..

سعدت كثيرا بهذة الكلمات ..

جزاكم الله خيرا ..

TheGrace website / موقع النعمة يقول...

Warm welcome to Alnemat TheGrace Arabic Christian Internet Magazine, We love you! Please visit us at:

In TheGrace opportunity to meet Jesus the Savior / في النعمة فرصة للقاء المُخلِّص يسوع المسيح
http://www.TheGrace.net

Salvation pardon peace life certitude mercy in Jesus / خلاص غفران سلام حياة يقين رحمة في المسيح
http://www.TheGrace.org

Arabic Christian Magazine The Grace offering the Arabic Bible / النعمة تقدم الإنجيل الكتاب المقدس
http://www.TheGrace.com

نتمنى لكم الفرح والسلام والمحبة لأن السلام افضل من الحرب والمحبة افضل من الكراهية كما ان النور أفضل من الظلمة
سلام لكم في محبة الله.نتأمل زياراتكم الكريمة لموقع النعمة موقع مجلة النعمة يقدم كلمة الله الكتاب المقدس الإنجيل رسالة السيد يسوع المسيح قراءات مختارة مواضيع مصيرية قصص واقعية شهادات شخصية ترانيم ممتازة ردود مؤكدة كتب بنّاءة رسوم تسالي تأملات يوميات
Bible audio Read search in Arabic Studys Stories Testimonies Hymns and Poems Answers Books Links Daily devotions Acappella Music Graphics /
Alnemat Journal Arabe Chrétien La Grâce la Revue Arabe sur Internet offre La Sainte Bible Al-Injil L’Evangile de Jésus Christ gratuit, Bienvenue a La Grâce.