الخميس، 24 أبريل، 2008

لا يخاف الا الله ... واجه نظيف وقاله افرج عن مصر ياريس .. فيديو


الطالب الذى قال للرئيس الوزراء ...
افرج عن مصر ياريس .
الطالب بلال دياب .
. يواجه رئيس الوزرا ء بحقيقه مصر المره ..
اقرا التقرير
قاطع طالب جامعي الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء،
أثناء إلقاء كلمة في احتفال جامعة القاهرة بمئويتها - أمس -
وطالبه بالإفراج عن المعتقلين في إضراب «6 أبريل».

فبينما كان نظيف يقول: «مصر تقف علي أرض صلبة،
والظروف الآن أفضل مما كانت عليه منذ 10 سنوات،
مصر لديها قاعدة علمية كبيرة وجامعة حكومية في كل محافظة،
وثلث الشباب يدرسون في الجامعات،
وهؤلاء هم القوة الضاربة التي تعبر بها مصر إلي المستقبل»،
انتفض بلال دياب الطالب بكلية الآداب صارخاً:
«الجامعة زي الفل، التعليم زي الفل،
رغيف العيش زي الفل،
وعندنا حرية وديمقراطية يا ريس،
بس افرج عن كل المعتقلين في إضراب 6 أبريل،
افرج عن الشباب، افرج عن مصر يا ريس».
ورد نظيف موجهاً كلامه إلي الطالب:
«أشعر في كلماتك بنبرة السخرية والألم، لكن أقول لك مصر بخير،
لابد أن تنظر للأمور بموضوعية،
لأن هناك تحديات كثيرة تواجه هذا البلد».
وأضاف: «هناك سبب موضوعي للاعتقالات، وهو أعمال التخريب
ويوجد خيط رفيع ما بين أن أقول رأيي
وأن أحوله إلي فكر هدام يشجع علي التخريب والإضراب،
وجهات كثيرة تريد الفوضي لهذا البلد،
ولكن لن نسمح بذلك، مصر ليست بلد فوضي».
وقال الطالب بلال دياب: «كان لقاء رئيس الوزراء مجهزا له مسبقا،
وإدارة الجامعة وزعت علي أعضاء هيئة التدريس
والوزراء وأعضاء اتحاد الطلاب
أوراقا لكتابة الأسئلة التي يريدون توجيهها إليه وحرمت الطلاب منها».

وتابع:
«قاطعته عندما كان يتحدث عن الشباب وعلاقتهم بثورة المعلومات والاتصالات
وقلت له إن مصر حزينة لأن خيرة شبابها في المعتقلات،
وهم الشباب الذين يستخدمون الإنترنت الذي يتحدث عنه،
وطالبته بالإفراج عن معتقلي 6 أبريل».


وذكر بلال:
«بعد أن فرغت من كلامي أحاط بي أفراد من الأمن وحاولوا تكتيفي،
لكن زملائي دافعوا عني حتي خرجت من القاعة،
ولكن أثناء خروجي من دورة المياه أوقفني أستاذ بكلية العلوم
اسمه الدكتور علي
وساعد علي تسليمي للحرس الذين حاصروني وثبتوني من حزام البنطلون،
وسحبوني إلي مكتب قائد حرس الكلية أمام زملائي وهناك سألني أحد الضباط
: لماذا فعلت ذلك؟
فأوضحت له أن القانون يمنحني الحق في إبداء رأيي في الشأن العام،
ثم سرعان ما أفرجوا عني لعدم إثارة باقي الطلاب،
ولكن بعد عمل كارت إرهاب لي ولزملائي»

هناك 4 تعليقات:

غاوي حرية يقول...

مصر تنتفض اخيرا يا جدعان ... قام الشباب من غير الاخوان او من غير انتماء سياسي وقالوا كلمة الحق عندسلطان جائ ..فالله اكبر وربنا يكرم بقية الشعب ويفوق كده

***********

تغطية ممتازة يا حبي

بنت الحرية يقول...

الحمد لله بدا الشباب يحسوا باللى بيحصل فى مصر من غيير كفاية ولا اخوان ولا حاجة فعلا
وبعدين غريبة يعنى انهم سابو اكيد هيحصل له حاجة خليك وراه يا برفسيور عمرو ومش تسيبه اكيد هيحصل له حاجة اصل مش معقول يسبوه كدة وبعدين نظيف دة بيرد عليه ببجاحة كدة ليه واكنه واثق من اجابته اللى محدش ابدا ممكن يقتنع بيها لو عمل ايه
وجزاك الله خير على الموضوع السخن دة

ahmEd_H يقول...

الراجل دا حسسنى ان مصر بخير

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

عقبالنا املا نتحرك احنا كمان يا مان

ههههههههههههه