الخميس، 4 يونيو، 2009

بالصور .. زيارة اوباما مصر .. وهذا راى فى خطاب اوباما

المصريين انضحك عليهم ..

لم نجد فى خطاب اوباما الذى القاه من جامعة القاهره شيئا جديدا غير انه معنون بانه خطاب للعالم الاسلامى وتلاوته لبعض الايات القرانيه وبعض من احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم .. تلك الزيارة التى جاءت كما قال اوباما لتمد يد امريكا الى المسلمين وتقول لهم جئناكم فضعوا يدا بيد .. ونسى شيخ الازهر نفسه والمسلمون فى العالم صور الجرائم التى ارتكبت فى العراق وقتل حوالى ثلاث ونص مليون عراقى فى ثوانى معدودات .. ابان القاء الخطاب .. وكان اوباما هو الوحى المرسل لانقاذ المسلمين من ماسينا التى عشنا فى فلكها نحو 60 عاما مضت .. من قتل وتشريد فى افغانستان وباكستان وكشمير والعراق ومد ايديها لاسرائيل ..
تأثرت بشده عندما تحدث السيد القديس اوباما عن حضاراتنا فى الاندلس .. وتأثرت اكثر عندما تذكرت ان اوباما هو من يذكر المسلمين بها ..
تأثرت بشده عندما وجدت شيوخ الازهر يصفقون بشده له عندما قال ان امريكا واسرائيل يربطهما وثاق لا ينقطع .. ونسى شيوخ الازهر ان القدس هو اقدس مكان فى الارض
اعترف اوباما بحماس وانها هيا التى اختيرت من الشعب الفلسطينى .. اعترف اوباما بسماحه الاسلام وركز على هذه النقطه جيدا ولكنه لم يقول ان الاسلام ايضا جاء فيه الدفاع عن انفسنا وتحرير ارضنا ومقدساتنا .. اعترف بالحريه التى اتاحها الاسلام للمراه .. اعترف بان الاسلام دين عظيم ..
كلامه كان (بصراحه) حلم جميل نتنمنى ان يتحقق .. ولكنه لم يقل كيف يترجم هذا الكلام الى واقع قال انه يجب على الفلسطينين ان يتخلوا عن العنف ولكنه لم يقل فى مقابل ماذا ايقف الاستيطان ام يقف تهويد الاقصى ام يقف بناء الجدار العازل ام يقف الحصار عن غزه ..
اترحم على الزمن الذى كان فيه المعتصم احد ملوك الدوله الاسلاميه الذى بعث رساله الى الروم قال فيها يا كلب الروم ..
ونحن الان نقول لاوباما والنبى كفايه تعبنا منك لله اضحكلنا شويه باه ده احنا ناس متسامحين ..
ايعقل ان ياتى هذا الرجل ويلحس دماغنا وننسى ما فعلته دولته بنا منذ زمن ليس ببعيد ..

أقرأ نص خطاب أوباما للعالم الاسلامى
صفق الحاضرون لاوباما 25 مرة
أوباما يقوم بجولة فى اهرامات الجيزه تحت درجة حرار تبلغ 40 درجة مئويه
بالفيديو .. كلينتون بالحجاب فى مسجد السلطان حسن
حماس : خطاب أوباما مختلف فى المنهج والتفكير والحكم عليه عبر المضامين العمليه
أوباما يزور أحد معاقل " أرستقراطتى" القاهرة قبل زيارة الاهرامات
قلق اسرائيلى من خطاب أوباما فى القاهره
ممسكا العصا من المنتصف .. أوباما يغازل المسلمين ويؤكد متانة العلاقات مع اسرائيل
أوباما وجه رسائل في خطابه لايران وإسرائيل وحماس وافغانستان ودعى لحرية المعتقدات والديمقراطية وانتقد حرب العراق
خطاب أوباما بجامعة القاهرة.. في المنطقة الرمادية
الخارجية المصرية انتقدت موقفه من الأقباط.. و"حماس" لم تر جديداً
ردود الفعل على خطاب أوباما: إشادة بلغة التصالح تجاه العالم الإسلامي

مواقع الكترونية أمريكية متصهينة: انتظروا "أوباما" بعد خروجه من البيت الأبيض ..ستجدونه مرتديا عمامة شيخ أو العمامة الأزهرية
شيخ الأزهر وجه دعوة رسمية لهم
البهائيون: دعوتنا لحضور خطاب أوباما بداية اعتراف بنا


صور الزياره مجمعه من وكالات انباء







الفلسطينيون يتابعون خطاب أوباما من خيامهم بعد ان دمرت الالة الصهيونيه منازلهم فى غزه
الشرطه الشرعيه الفلسطينيه فى غزه تتابع الخطاب
أفراد القسام يتابعون الخطاب باسلحتهم
ألوية الناصر صلاح الدين تتابع الخطاب
حتى صالونات الحلاقه .. سمعت الخطاب
انتشر افراد الامن المركزى فى الشوارع بدون دروع لو تلاحظون
فى المقاهى





ياد وسع ياد .. أشوف عمك أوباما بيقول ايش ؟؟
وتصقيفه كبيره لاجدع ريس اسود على وشك يا ارض
شيوخ الازهر يستمعون


صورة والنبى يا شخص مع هيلارى كليتنون








كما تشاهدون .. الشوارع فاضيه






فى مسجد السلطان حسن .. اوباما يخلع الجزمة وهيلارى ترتدى الحجاب

هناك 3 تعليقات:

مصعب صلاح يقول...

السلام عليكم

الله ع التغطية الممتازة يا استاذ عمرو

بس هي دي حال الدنيا

دا اول ما أوباما قال السلام عليكم

كله سقف وهيص ، عرفت انها بقت خبيزة

أهو بيحاول يصلح اللي بوظه بوش

مع انهم الاتنين زي بعض ، بس دا بيتكلم

بطريقة كويسة

واكبر دليل هنشوفه في شهر ديسمبر

لما الامريكان يظلوا ف العراق

********************
ممكن اعرف انت كنت عاوزني ف ايه ؟

أنا خلصت امتحان ولحد دلوقتي مش عارف كنت عاوزني ليه ؟


تقبل مروري

دعاء فتحي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

مشكلة كبيرة أن ينتظر المسلمون خطاب _أيا كان هذا الخطاب _ بهذا الإهتمام

أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية وهو في النهاية _كما قال_ تربط بلاده بإسرايل علاقات وطيدة فلا مجال لهذه الأحلام التي ينتظرها منه الناس وكأنه سيحرر القدس

فليعد للدين مجده يقول...

مجموعة صور جميلة وشاملة حقا