الاثنين، 28 مايو 2007

كلاب أمن الدولة ...بيهينوا كتاب ربنا

الصراحة مالقيتش غير العنوان ده ... اه مالقيتش غير العنوان ده اقوله باللى بيحصل دلوقتى ... ايه اللى بيحصل ياعم عمرو .... اللى بيحصل يا سيدى انت وهو مش ممكن يتسكت عليه .... مش ممكن يتسكت عليه ابدا ... ايه اللى جرى فهمنى بس بالراحة ... كلاب العادلى وامن الدولة اهانت المصحف .... ده يرضيك يا مسلم ... ده يرضيك يا اخويا ... ده يرضيك يا مبارك .... اايه هو المصحف مش عاد له حرمه ياعادلى ... ولا ايه ...المصحف يا كلاب ياملاعين امن الدولة تدوسوا عليه .... مش عاد فيه احترام للدين اللى بتؤمنوا بيه .... طب انتهكتوا حرمة بيوت الاخوان ... وقولنا ماشى ...ربنا هيعوضنا .... لكن تدخلوا البيت وتدوسوا على المصحف وترموه .... لأ لأ لألألألأ ... مش هنسكت عليكوا ... خلاص فاض بينا ...زهقنا ..الا المصحف يا عادلى الا كتاب ربنا ....
بالصور شاهدوا الان ما فعلت ايدى الصاغيه والزبانيه مبار والعادلى ورجالته ..ماذا فعلوا بالمصحف ...













اقرا نص الخبر كما جاء على مواقع الاخوان
قامت قوة من مباحث أمن الدولة الليلة بحملة همجية على أنصار مرشح الإخوان المسلمين بدائرة طلخا – عبد المحسن قمحاوى فى مركز بلقاس حيث هاجمت العديد من القرى واعتقلت بعض أفراد الإخوان بطريقة همجية قاموا خلالها برمى المصاحف على الأرض وبعثرة أثاث المنازل
ففى قرية بحر العش قامت الحملة المكونة من خمسة ضباط وعشرة أفراد آخرين ما بين أمناء شرطة وعساكر باعتقال رمضان أبو شعشيع ، حيث هاجموا المنزل فى الساعة الثالثة والنصف وقاموا ببعثرة محتويات الشقة وقلبها رأساً على عقب .
وفى إجراء وقح ومستفز وهمجى قام أفراد أمن الدولة الذين قتشوا المنزل برمى المصاحف الموجود على الأرض بلا أدنى اكتراث ولا مبالاة لحرمة كتاب الله المقدس ، وتقطيع صورة لفلسطين كانت معلقة على الحائط.
و قاموا بأخذ كل عقود الأراضى التى يمتلكها رمضان ، وكذلك الكمبيوتر الخاص بأولاده.والأستاذ رمضان أبو شعشيع يعمل فنى وسائل تعليمية بمدرسة عصفور الإعدادية التابعة لمركز بلقاس ، ويعمل أيضاَ فى مجال زراعة الصوب الزراعية وله باع كبير فى هذا المجال .
ولديه أربعة أبنـاء: خالد 22 سنة (حاصل على بكالوريوس تربية رياضية ) ، وأسماء 20 سنة (طالبة بكلية الآداب – جامعة ألمنيا) ، إسراء 10 سنوات (الصف الرابع الابتدائى) ، عمر 8 سنوات (الصف الثانى الابتدائى) .وبعد ذلك قامت قوة رمى المصاحف أيضاً بمهاجمة قرية بلقاس خامس (جميانة) واعتقلت حسام الصياد عبد القوى ، الذى يعمل مدرساً بالمعهد الأزهرى بالقرية.
حيث قامت القوة باقتحام المنزل وكسر الباب ، وقاموا ببعثرة محتويات الشقة وترويع الأطفال ووالده المريض . و حسام الصياد له من الأبناء اثنان: (ندى) وعمرها 4 سنوات و(زياد) وعمره 5 شهور ، وهو العائل الوحيد لأسرته ويقوم على رعاية والده الكبير فى السن والمريض مرضاً شديداً .

----------------------------------
بعد الموضوع اللى والله عيطتنى كتير ده .. وحسسنى ان احنا فى بلد بتهين المصحف ... مش عارف اقول ايه ... والله ما عارف .... يلا ان شاء الله هيجى اليوم اللى عادلى ومبارك والزبانيه بتوعه دول هيشوفوا اشد يوم ... ان شاء اله ..
نسبنا بأه من الموضوع ..مع انى المفروض مش اسيبى منه ... لكن هاعمل ايه ...هاقول حسبنا الله ونعم الوكيل فيكى يا حكومة ...
-------------
حصل حاجات كتير الاسبوع ده وانا لا اتكلمت عنها ولا حاجة ... لكن اعذرنى يا حبيبى ... المذاكرة ... والله المذاكرة واخده منى حبايبى ومدونتى وواخده منى كل حاجة ... كل حاجة ...يارب بس يجى بفائده يارب ... بالله عليكم ادعولى ادعولى يا شباب ...
-----------------
ياريت تستنونى فى الاجازة.... استنونى يا شباااااااااااااااب


ليست هناك تعليقات: